أقسام المياه – باب الآنية

بسم الله الرحمن الرحيم

تلخيص الروض المربع سؤال وجواب

كتاب الطهارة


عرفي الطهارة لغة واصطلاحاً؟

لغة: النظافة والنزاهة عن الأقذار.

اصطلاحاً: ارتفاع الحدث وما في معناه وزوال الخبث.

عددي أنواع المياه؟

  • طهور

  • طاهر

  • نجس

أولاً: الماء الطهور

عرفي الماء الطهور؟

هو الطاهر في ذاته, المطهر لغيره.

بماذا يختص الماء الطهور؟

لا يرفع الحدث ولا يزيل النجس الطارئ غير الماء الطهور.

ما الفرق بين الماء الطهور والتيمم؟

الماء الطهور رافع للحدث, أما التيمم فهو مبيح لا رافع وكذلك الاستجمار.

ما هي صفة الماء الطهور؟

أنه باق على خلقته التي خلقه الله عليها إما حقيقة أو حكماً, كالمتغير بمكث ونحوه.

ما حكم الماء الطهور إذا تغير بغير ممازج مثل قطع الكافور, ودهن, وملح “مائي”؟

يكره استعماله مطلقاً, إن لم يحتج إليه. أما الملح المعدني يسلبه الطهوريه

ما حكم الماء الطهور إذا سخن بنجس؟

كره مطلقاً إن لم يحتج إليه.

ما حكم الماء الطهور إذا تغير بمكثه؟ وماذا يسمى؟ وما هو الدليل؟

لا يكره استعماله, وهو الماء الآجن, والدليل أن رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ بماء آجن.

ما حكم الماء الطهور إذا تغير بطاهر شق صون الماء عنه؟ وما الحكم إن وضع قصداً وتغير به الماء عن ممازجه؟

لا يكره استعماله, مثل: ورق الشجر, والطحلب, وما تلقيه الريح.

الطاهر إن وضع قصداً وتغير به الماء عن ممازجه يسلبه الطهوريه.

ما حكم الماء الطهور إذا تغير بمجاورة ميته (أي بريح الميته)؟

لا يكره استعماله.

ما حكم الماء الطهور إذا سخن بشمس أو بطاهر ولم يشتد حره؟

لا يكره استعماله إلا إذا اشتد حره أو برده فيكره لمنعه كمال الطهارة.

ما حكم استعمال ماء استعمل من قبل في طهارة واجبه, كرفع حدث؟

يسلبه الطهوريه, فيكون ماءً طاهراً, فإن كان الماء كثيراً فيبقى على طهوريته.

ما حكم استعمال ماء استعمل من قبل في طهارة مستحبة كتجديد وضوء؟

ماء طهور, يكره استعماله.

ما حكم استعمال ماء استعمل من قبل في طهارة غير مشروعة كالتبرد؟

ماء طهور, لا يكره استعماله.

ما الحكم إن بلغ الماء قلتين (ماء كثير) فخالطته نجاسة, غير بول آدمي أو عذرته المائعة ولم يتغير؟

يبقى ماءً طهوراً.

ما الحكم إن خالطه بول آدمي أو عذرته المائعة وشق نزحه ولم يتغير؟

يبقى ماءً طهوراً.

فإن تغير؟

يصبح ماء نجس.

ما حكم استعمال الماء الطهور الذي لم يبلغ قلتين (قليل) لرفع حدث رجل أو خنثى, وقد خلت به امرأة لطهارة كاملة, كوضوء وغسل عن حدث أصغر أو أكبر؟ وما الدليل؟

لا يرفع حدثهما (الرجل والخنثى), لنهي النبي صلى الله عليه وسلم (أن يتوضأ الرجل بفضل طهور المرأة).

ما الحكم إن لم تستعمله لطهارة كاملة؟

يرفع حدثهما (الرجل والخنثى) إن لم يجد غيره, فيستعمله ثم يتيمم.

ثانياً: الماء الطاهر

عرف الماء الطاهر؟

الطاهر بذاته غير المطهر لغيره.

ما حكم الماء الطهور الذي تغير لونه أو طعمه أو رائحته بطبخ طاهر أو ساقط فيه أو رُفع بقليله حدث؟

يصبح ماءً طاهراً.

ما حكم الماء الطهور القليل الذي غمس فيه يد المسلم المكلف القائم من نوم ليل ناقض للوضوء قبل غسلهما ثلاثاً (المراد باليد هنا إلى الكوع)؟

يصبح الماء طاهراً, سواء كان الغسل بنية أو بدون نية, أما إذا غمس الكافر أو الصغير أو المجنون يده في الماء الطهور القليل فلا يؤثر في الماء, فيبقى الماء طهوراً.

ما حكم استعماله إن لم يجد غيره؟

يستعمله ثم يتيمم.

ماء طهور اُستخدم في غسل نجاسة, فزالت النجاسة في آخر غسله, ما حكم هذا الماء المنفصل في آخر غسله؟

إن تغير فنجس, وإن لم يتغير فطاهر.

ثالثاً: الماء النجس

ما هو الماء النجس؟

هو ما تغير لونه أو طعمه أو رائحته بنجاسة قليلة كانت أو كثيرة.

ما حكم الماء الطهور إذا لاقى النجاسة وكان دون القلتين؟

ينجس بمجرد الملاقاة ولو جارياً.

اذكر طرق تطهير الماء النجس؟

  • إذا أضيف إلى الماء النجس (قليلاً كان النجس أوكثيراً) ماء طهور كثير, فيطهر به.

  • إن زال تغير الماء النجس الكثير بنفسه من غير إضافة ولا نزح.

  • ينزح منه النجس, فيبقى بعده ماء كثير غير متغير, فيطهر.

ما كيفية تطهير الماء الذي تنجس ببول آدمي أو عذرته؟

  • إضافة ما يشق نزحه إليه.

  • نزح يبقى بعده ما يشق نزحه.

  • زوال تغير ما يشق نزحه بنفسه.

ما الحكم إن شك في طهارة أو نجاسة ماء أو غيره, أي طهارة أو نجاسة شيء عُلمت طهارته أو نجاسته قبل الشك؟

يبني على اليقين الذي علمه قبل الشك.

ما الحكم إن أخبره عدل بنجاسة الماء, وعين السبب؟

لزمه قبول خبره, ويلزم من علم النجس إعلام من أراد أن يستعمله.

ما الحكم إن اشتبه طهور بنجس, ولم يمكن تطهير النجس بالطهور؟

حرم استعمالهما, وكذا لو اشتبه مباح بمحرم, فيتيمم إن لم يجد غيرهما.

ما الحكم إن أمكن تطهيره بقلتين أو أكثر؟

وجب خلطهما واستعمالهما.

ما الحكم إن اشتبه طهور بطاهر؟

يتوضأ منهما وضوءاً واحداً, أي من هذا غرفة ومن هذا غرفة ويصلي صلاة واحده.

ما الحكم إن احتاج أحدهما للشرب؟

تحرى أيهم الطهور, فيتوضأ بالطهور عنده ويتيمم؛ ليحصل له اليقين.

ما الحكم إن اشتبهت ثياب طاهرة بنجسة أو ثياب مباحة بمحرمة, ويعلم عدد النجس أو المحرم منها؟

يصلي بكل ثوب صلاة بعدد النجس, ويزيد صلاة واحدة؛ ليؤدي فرضه بيقين.

ما الحكم إن لم يعلم عددها؟

يصلي في كل ثوب صلاة ولو كثرت؛ حتى يتيقن أنه صلى في ثوب طاهر.


باب الآنية

لماذا ذكر الآنية في الطهارة؟

لما ذكر الماء ذكر ظرفه.

ما حكم استعمال الأواني الطاهرة؟

يباح اتخاذها واستعمالها بلا كراهة ولو كانت ثمينة.

ما حكم استعمال آنية الذهب أو الفضة أو المضبب بهما أو أحدهما؟ ولماذا؟

يحرم اتخاذهما؛ لما فيه من السرف والخيلاء وكسر قلوب الفقراء.

ويحرم استعمالهما ولو على أنثى, وكذا المضبب بهما إلا ضبة يسيرة عرفاً من فضة لا ذهب لحاجة.

ما حكم المضبب بذهب أو فضة لغير حاجه, أو بضبة كبيرة عرفاً؟ وما حكم مباشرتها؟

حرام مطلقاً, وتكره المباشرة لغير حاجة.

ما حكم الطهارة من الآنية المحرمة أو المغصوبة؟

تصح الطهارة منها.

ما حكم استعمال آنية وثياب الكفار؟ وما الدليل؟

تباح آنية الكفار إن لم تعلم نجاستها, ولو لم تحل ذبائحهم كالمجوس, لأن الرسول صلى الله عليه وسلم توضأ من مزادة مشركة.

وتباح ثيابهم إن جُهل حالها؛ لأن الأصل الطهارة فلا تزول بالشك.

ما حكم الصلاة في ثياب المرضع والحائض والصبي ونحوهم؟

مكروهة.

ما حكم جلد الميتة إذا دبغ؟

لا يطهر بالدباغ.

ما حكم استعمال الجلد بعد الدبغ من حيوان طاهر في الحياة مأكولاً كان أو لا؟

يباح استعماله في يابس لا مائع.

ما حكم جلود السباع كالذئب ونحوه؟

لا يباح دبغه ولا استعماله قبل الدبغ ولا بعده, ولا يصح بيعه.

ما حكم عظم الميتة ولبنها وكل أجزائها؟

نجسة, فلا يصح بيعها, إلا الشعر ونحوه من صوف ووبر وريش.

ما حكم ما قطع من الحيوان مع بقاء حياته؟

هو كميتته, فما قطع من السمك وهو حي طاهر, وما قطع من بهيمة الأنعام وهي حية نجسة, باستثناء الطريدة ونحوها.


يليه: باب الإستنجاء – باب السواك وسنن الوضوء وما يلحق به